أمراض وعلاجات

حديثي الولادة والنوم معاناه لا يعلمها إلا الأم!!!

اسباب عدم انتظام نوم الطفل

حديثي الولادة والنوم، موضوع من الموضوعات التي تشغل بال العديد من الأمهات الجدد التي رزقت بمولود وتعاني من السهر وقلة النوم وقلق بشكل مستمر للاطمئنان عليه.

ومن المعروف أن الساعة البيولوجية للطفل في الأشهر الأولى غير منضبطة فأحيانا ينام طيلة النهار وأخرى ينام

ساعات طويلة بالليل, لذلك دعنا نتطرق لمعرفة مواعيد نوم حديثي الولادة وأهم مشاكل يمكن أن تواجه الأمهات إلى جانب التعرف على حل لهذه المشكلة, لمعرفة المزيد تابعوا معنا.

حديثي الولادة والنوم والحل!

الساعة البيولوجية لـحديث الأطفال
الساعة البيولوجية لـحديث الأطفال

توصلت بعض الدراسات إلى أن هناك العديد من الأمور التي يجب أن تُضع في الاعتبار عند الحديث عن نوم الرضيع عند تعاملك عزيزتي الأم مع طفلك، ومنها ما يلي:

  • الأطفال حديث الولادة لا ينامون لفترات طويلة، وإنما تترواح عدد ساعات نومهم حوالي 30 دقيقة-4 ساعات في أوقات متفرقة و قصيرة ما بين الليل والنهار.
  • الطفل الرضيع يستيقظ بسهولة ويستجيب لأي مؤثرات خارجية تعكر صفو نومه, ويوجد ما يعرف بالنوم النشط لدى الأطفال متمثل في رفرفة العين أو الهمهمة أو إصدار أصوات أثناء نومه.
  • أوقات النوم من طفل لأخرمتباينة, أن معدل نوم الطفل الطبيعي موزعة على مدار  اليوم  16-18 ساعة, ولكن قد يزداد هذه المعدل  أكثر أو ينخفض عند كل طفل.
  • يستيقظ الطفل كل ساعتين يحصل خلالهم على رضعة ثم يخلد للنوم في غفوات متكررة خلال اليوم و بأنماط تختلف من طفل لأخر.

الساعة البيولوجية لـحديث الأطفال

لقد خلق الله عز وجل الإنسان وذكر في كتابه العزيز ” وجعلنا الليل لباساً، النهار معاشاً”، وبذلك يوضح لنا المولي أن فترة الليل للسكون والراحة والنوم.


ولكن هذا عكس ما يجدوا الاباء في الأشهر الأولى من ولادة طفلهم ولا سيما إن كان المولود الأول، لأن أمر صعب استيعابه بالنسبة لحديثي الرضاعة، ولا يستطيع التفرقة بين الليل والنهار.


 إن الساعة البيولوجية تختلف من طفل لأخر، وغالبا ما سيكون لطفلك نمط و دورة نوم يختلف عن غيره من الأطفال حديثو الرضاعة ، ومن المحتمل أيضا أن تتعارض هذه المواعيد مع احتياجاتك من النوم.


إذا كنتِ تُرضعين طفلك رضاعة طبيعية وتعاني من مشكلة الغفوات السريعة وسرعة الاستيقاظ فأعلمي جيدا أن طفلك لم يشبع ويحتاج رضاعة كاملة حتى يستطيع أن يحصل على القسط الكافي من النوم و الراحة.


أن الطفل يستيقظ في حالات الأصوات المرتفعة أو الضوضاء أو تغيير الحفاض أو الحاجة للحصول على الطعام لذلك حافظي على توفيرهم لضبط ساعاته البيولوجية كما تريدين.

اسباب عدم انتظام نوم الطفل

هناك أسباب عديدة تؤدي إلى عدم انتظام نوم الطفل سواء بالنوم خلال النهار أو الاستيقاظ بالليل أو العكس وهو غالبا ما يتعارض مع حاجة الأم للنوم، ومن أهم الأسباب ما يلي:

  • عادةً ما توفر الأمهات للأطفال الصغار جو من الهدوء والسكينة داخل غرفة الطفل  للحصول على قسط كافي من النوم وهذا ما يجعلهم يحصلون على النوم خلال فترة النهار بكل سهولة والسهر في فترة الليل وهو ما يسبب الكسل والخمول للأمهات طوال فترة النهار.
  • فقد تكون غفوات الطفل المتكررة للطفل على خلال اليوم، مما تجعل من الصعوبة التحكم في ساعات وأوقات نومه.
  • وضعية حمل المولود على ذراعيكِ أو رجليكِ خلال النهارسبب في عدم نوم طفلك خلال الليل لأن هذا يجعله  يشعر بالأمان وبالتالي  يدفعه إلى النوم بسهولة في أي وقت.
  • قد يكون الروتين المتبع للعناية بالطفل هو سبب من أسباب عدم انتظام نومه، مثل تهيئة الطفل للنوم من خلال تغيير الحفاظ والرضاعة وتوفير جو النوم كلها عوامل مساعدة تدفعه للنوم في أي وقت.
  • قد يعاني الطفل حديث الرضاعة من بعض الأمراض التي تجعله لا ينام بشكل جيد مثل الإمساك وغيرها, وهذا ما يجعل نومه غير منتظم.
  • قد يكون الوقت الذي تختاره الأم لينام الطفل لا يتناسب مع احتياجاته وبالتالي لا ينام كما تريد في كل مرة تحتاجين لذلك.
  • قد تكون وسادة أو سرير الأطفال غير مريح أو توجد بعض الحشرات المزعجة مثل الناموس والبعوض التي تقلق نومهم أو وضع نومهم وبالتالي لا يدفعهم هذا إلى النوم خلال فترة الليل.
  • غالباً ما يجد الكثير من الأطفال والاباء صعوبة في التأقلم على الوضع الجديد وهذا ما يكلفهم نوم غير مريح.  
  • فقد يكون البكاء المتواصل لطفلك وسيلة يستخدمه للنوم، لذا عليكِ عزيزتي ألا تنخدعي من هذا البكاء وتحملينه لينام.
  • في بعض الأحيان قد يحتاج الأطفال حديثو الولادة إلى أكثر من شهرين لضبط موعد نومهم.
  • قد ترفض بعض الأمهات إيقاظ طفلها وهو نائم في مواعيد غير نومه شفقة منها عليه.

كيف يمكن تعويد طفلي على النوم فترة الليل؟

كيف يمكن تعويد طفلي على النوم فترة الليل؟

في الأشهر الأولى من ولادة الطفل يرتبط المولود بأمه لأنها مصدر الغذاء الوحيد (في حالة الرضاعة الطبيعية) لذلك قالما ما تجده بعيدا عنها،

وتتسأل الأمهات هل يمكن أن أعود طفلي على النوم بالليل، وكيف أجعل الأمر دائم والإجابة بالطبع نعم  فقد بات هذا الأمر سهل من خلال إتباع الارشادات الأتية:

  • فترة النهار, من الضروري اتباع روتين إيقاظ منظم  من خلال عدم منع الضوضاء المحيطة, لذا تحدثي بصوت مرتفع شغلي موسيقى.
  •  افتحِ الستائر ودعي الشمس تنير أرجاء المكان.
  • ألعبي مع طفلك وشاركيه اللحظات الرائعة من عمره.
  • استخدمي كافة الأسلحة لبقائه متيقظاً وأكثر انتباه الي حين موعد النوم.
  • في فترة الليل, ما يجعل نوم طفلك ينتظم من الضروري  استخدام إضاءة منخفضة.
  • عدم التحدث بصوت مرتفع كثيراً والبقاء هادئاً.
  • ضع طفلكِ على السرير أو الأرض بمجرد إرضاعه أو تغيير الحفاض له.
  • لا تلعب معه أثناء فترة الليل ومع التدريج سوف يعتاد طفلك على النوم بالليل.
  • ضرورة تكرار هذه الوضع في كل مرة ينام فيها الطفل.

نصائح للأمهات لضبط مواعيد نوم أطفالهن

نصائح للأمهات لضبط مواعيد نوم أطفالهن
نصائح للأمهات لضبط مواعيد نوم أطفالهن

إن عملية تربية  المواليد الجدد تحتاج إلى رعاية خاصة، ولا سيما في أسابيع عمرهم الأولى, ويمكن أن يؤثر علي نفسية كل أم لا تجد نفسها مع هذا الوضع الجديد، لذلك نقدم لكِ عزيزتي هذه النصائح تابعي معنا:

  • يحُير الأم مسألة نوم طفلها فإذا كنتِ ترغبين في ضبط مواعيد نوم طفلكِ عليكِ بعدم توفير الأجواء حوله للنوم خلال فترة النهار.
  • ضرورة إشباع الطفل جيداً قبل توجيهه للفراش, والتأكد أن حصل على وجباته بشكل كاملاً سواء كانت رضاعة طبيعية أو صناعية.
  • ضرورة اختيار الوسائد الجيدة التي تتناسب مع وضعية نوم حديث الرضاعة وعدم وضعه علي الوسادة الخاصة بالكبار.
  • ضرورة تغيير وضعية نوم الطفل مع الثابت على وضعية النوم على الظهر وتقليبه على الجانبين.
  • إذا كان الطفل يعاني من قلة النوم او البكاء الشديد أو أي علة مثل، المغص القيء أو الإمساك يرجى التوجه إلى الدكتور وعدم الانتظار كثيراً لأنه يؤثر على وظائف جسم الطفل بأكملها وخاصة نومه.
  • إذا كنتِ رزقتي لأول مرة بمولود بعمر أيام ولا تعلمين كيف تتعاملين معه، يمكنكِ تثقيف نفسك عن طريق الاطلاع على وسائل تربية حديث الولادة.
  • تهيئة الطفل للنوم من خلال قراءة القرأن الكريم له، وتغيير الحفاض والتأكد من عدم وجود تسلخات تزعجه في نومه وتشغيل موسيقى هادئة، والتخلص من الضوضاء، وإضاءة خافتة وغيرها من عوامل سكون الغرفة.
  • عدم وضع أشياء قد يمسك بها الرضيع وتضره جانبه على السرير، فقد يستيقظ الطفل ويمسك بها أثناء نوم أمه وتكون لها خطورة عليه( من ألعاب ومستلزمات أخرى).
  • أيضاً عدم إتاحة الفرصة له للنوم في جميع الأوقات ومحاولة إيقاظه باللهو واللعب معه إذا رغب في ذلك.
  • إن أوقات وعدد ساعات نوم الطفل تترواح ما بين 16-18 ساعة فلا تقلقي إذا نام طفلك كثيراًً، ولكن يجب أخذ الانتباه من إيقاظه للرضاعة فقد يكون الطفل معرض للوفاة دون الحصول على جرعته من الطعام.
  • عليكِ تنظيم نوم الطفل بنفسك وكذلك استشارة الأخرين للتعلم مع خبراتهم حول هذا الامر.

وفي الختام, يعتبر موضوع نوم حديث الولادة من عمر يوم إلى شهرين واحدة من الموضوعات التي عانى منها كثير من أباء اليوم,

لذلك قدمنا لكم حلول لهذه المشكلة حديثي الولادة والنوم للتغلب على الكسل والأرق والخمول والتمتع بنوم هادي أنت وطفلك، ولا يحتاج الأمر وقتًا طويلاً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى