الأم والطفل

علاج التهابات المهبل للمتزوجات مُجرب

الوقاية من التهابات المهبل

يعد علاج التهابات المهبل للمتزوجات من الموضوعات الشائعة التي تجعل  العديد من النساء، يبحثن عن طرق لعلاج التهابات المهبل، وتحدث الالتهابات المهبلية نتيجة الإصابة بعدوى بكتيرية،

وعادة ما تصاحب هذه العدوى رائحة كريهة مع حكة وألم واحمرار شديد،وإفرازات مهبلية. وتتعدد الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بهذه العدوى التي تؤثر على الجهاز التناسلي،

لذلك سنتعرف في هذا المقال على أسباب الالتهابات المهبلية للمتزوجات وطرق علاجها، تابعوا معنا.

ما هي التهابات المهبل؟

  •   تعد الالتهابات المهبلية من أكثر الحالات المرضية شيوعا بين النساء، وتحدث نتيجة الإصابة بالكائنات الحية الدقيقة.
  • وقد تتعدد أنواع الالتهاب الذي يمكن أن يصيب بعض النساء،مثل التهاب المهبل البكتيري،التهاب المهبل المشعرة،عدوى الخميرة “داء المبيضات”..
  • يمكن فحص عينة من السوائل من المهبل أو عنق الرحم بواسطة الطبيب للتحقق من البكتيريا التي يمكن أن تسبب العدوى،وغالبا ما يكون العلاج معتمد بشكل كبير على السبب.
  • يمكن أن تسبب الالتهابات  المهبلية في حدوث إفرازات مهبلية والشعور بعدم الراحة ورائحة المهبل.   ومع ذلك ، فإن هذه الأعراض لا تشير بالضرورة إلى وجود عدوى.

أسباب التهابات المهبل

علاج التهابات المهبل للمتزوجات
علاج التهابات المهبل للمتزوجات

تتعدد الأسباب التي قد تؤدي إلى الإصابة بالعدوى البكتيرية الذي يؤثر على الجهاز التناسلي للمرأة المتزوجة  وينتج عنه الألم الشديد المزعج، ومن هذه الأسباب الآتي:

  •  قد تحدث هذه الالتهابات والتي تؤثر على المهبل.   نتيجة استخدام بعض المواد التي تسبب تهيج المهبل وإفرازات ذات رائحة كريهة والشعور بعدم الراحة مثل ، المواد الكيميائية أو منتجات النظافة ، حمام الفقاعات ، أو منظفات الغسيل ، أو رغوة منع الحمل والهلام ، والملابس الداخلية الغير قطنية، ويسمى الالتهاب الناتج عن التهاب المهبل غير المعدي
  • قد يكون سبب الإفرازات المهبلية اضطراب يحدث نتيجة بعض الأمراض المنقولة جنسياً عن طريق العلاقة الجنسية مثل  عدوى المتدثرة أو  السيلان، يمكن للبكتيريا المسببة لهذه الأمراض أن تنتشر من المهبل إلى عنق الرحم.
  • قد تحدث الالتهابات المهبلية بسبب البكتيريا والخميرة والكائنات الحية الدقيقة الأخرى.
  • قد تؤدي انخفاض الحموضة في المهبل إلى حدوث التهابات مهبلية من المعروف أن سطح المهبل يضم بكتيريا ضارة وأخرى نافعة تحافظ  على حموضة الجهاز التناسلي وفي حالة تزايد أعداد البكتيريا الضارة ينتج عنها وتنخفض الحموضة  التهاب المهبل الجرثومي.
  • قد يكون السبب هو قلة النظافة، وعدم الحفاظ على نظافة المنطقة التناسلية، مما يزيد من احتمالية الإصابة بالعدوى البكتيرية.
  • قد تكون الملابس الداخلية الضيقة الغير قطنية وغير ممتصة  تساعد على خلق بيئة رطبة لنمو هذا النوع من البكتيريا والخميرة المسببة للالتهابات المهبلية عند المتزوجات.
  • قد يتسبب  تعرض الأنسجة الموجودة في الحوض للتلف مما يضعف جهاز المناعة الطبيعي للجسم الذي يقوم بمواجهة هذه البكتيريا الضارة .
  •  يمكن أن يتسبب وجود تهيج أنسجة المهبل إلى حدوث تشققات أو تقرحات ، مما يساعد على وصول هذه البكتيريا والخميرة إلى مجرى الدم.
  •  يمكن للتغيرات الهرمونية التي تحدث للنساء المتزوجات  من فترات الحيض أو أثناء الحمل أن تقلل من الحموضة في المهبل ، وكذلك استخدام  الغسل المتكرر الذي قد يقضي على البكتيريا النافعة واستخدام مبيدات الحيوانات المنوية والسائل المنوي، كل هذا يعمل على خفض الحموضة مما يؤدي إلى نمو البكتيريا المسببة للمرض.
  • من الأسباب الشائعة هو ترك  السدادات القطنية لفترة طويلة دون تغييرها مما يساعد على توفير بيئة رطبة لنمو البكتيريا و الفطريات وبالتالي يؤدي إلى الإصابة بالعدوى .
  •  تعاني بعض النساء المتزوجات وخاصة بعد انقطاع الطمث من الإفرازات المهبلية ويرجع ذلك إلى انخفاض مستوى الاستروجين مما يؤدي إلى تعرض أنسجة المهبل للجفاف والهشاشة والترقق مما يساعد على وصول البكتيريا بسهولة لهذه المنطقة.
  • قد تعاني بعض النساء من مشكلة سلس البول  التي تؤدي إلى صعوبة في الحفاظ على المنطقة التناسلية نظيفة، كما أن هناك بعض النساء اللاتي تعانين من مشكلة الناسور يمكن أن يؤدي تهيج البول والبراز إلى إصابة الالتهابات الفطرية.
  • قد ينجم التهاب المهبل عن فرط الحساسية أو التهيج من استخدام بعض المواد العطرية مثل، بخاخات النظافة أو العطور ، أو صابون الغسيل ، أو المبيضات ، أو منعمات الأقمشة ، أو صبغات النسيج ، أو الألياف الاصطناعية ، أو إضافات مياه الاستحمام ، أو مناديل المرحاض ، أو الكريمات. أو الواقي الذكري اللاتكس أو وسائل منع الحمل المهبلية أو الأغشية.

أعراض التهابات المهبل

أعراض التهابات المهبل
أعراض التهابات المهبل

تختلف الإفرازات المهبلية التي تحدث نتيجة الإصابة بالعدوى البكتيريا عن الإفرازات الطبيعية للمهبل والتي تشهدها المرأة السليمة ، ومن أهم الأعراض التي يسببها التهاب منطقة المهبل لهن  الآتي:

  • يؤدي التهاب المهبل إلى حكة  المهبل للمتزوجات واحمرار شديد.
  • يؤدي التهاب المهبل إلى إفرازات مهبلية متغيرة في الكمية واللون مقارنة بالإفرازات الطبيعية.
  • الشعور بوجود  ألم أو حرقة أثناء التبول.
  • الإحساس بالألم الشديد أثناء الجماع.
  •  قد ينتج عن التهاب المهبل نزيف مهبلي أو بقع دم.
  • بنتج عن الالتهابات البكتيرية إفرازات صفراء أو بيضاء رمادية اللون،ولهذه الإفرازات رائحة شبيهة برائحة الأسماك يمكن ملاحظتها بسهولة بعد ممارسة الجنس.
  •  قد ينتج عن عدوى الخميرة إفرازات سميكة وبيضاء تشبه الجبن القريش.

تشخيص التهابات المهبل

 يتم تشخيص التهاب المهبل من خلال اتباع الآتي:

التاريخ الطبي:

  • يتم استشارة الطبيب في حالة الشعور بألم شديد وإفرازات مهبلية غير طبيعية ،وعادة ما يطرح طبيبك أسئلة حول التاريخ الطبي ،وعن طرق النظافة،وهل يؤثر الالتهاب على الجماع ، وهل تعاني منه المرأة بصفة مؤقتة أو دائمة ، هل يحدث هذا الالتهاب مع اقتراب نزول الدورة الشهرية وغيرها من الأسئلة التي تساعد الطبيب على تشخيص الحالة ومعرفة السبب وراء حدوث هذا الالتهاب المؤلم.

  إجراء فحص الحوض :

  •  يتم إجراء فحص منطقة الحوض من خلال طبيب النساء والتوليد والذي يقوم بأخذ مسحة قطنية  من هذه الإفرازات وفحصها تحت المجهر لتحديد سبب التهاب المهبل هل هو التهاب المهبل البكتيري،   المشعرة   المهبل، أو عدوى الخميرة.
  • كما يمكن أخذ مسحة من السائل الموجود في عنق الرحم للكشف عن الأمراض المنقولة جنسياً.
  • لتحديد ما إذا كانت هناك عدوى أخرى في منطقة الحوض يقوم الطبيب بفحص الرحم والمبيضين وذلك عن طريق إدخال السبابة والإصبع الوسطى عن طريق القفازات في المهبل والضغط على الجزء الخارجي من أسفل البطن باليد الأخرى.  إذا شعرت المريضة بألم فإنها تعاني من الالتهاب المهبلي

طرق علاج التهابات المهبل للمتزوجات

هناك طرق عديدة يمكن الاعتماد عليها من التخلص من التهابات المهبل الفطري  التي تسبب إزعاج وألم شديد للمتزوجات ومن هذه الطرق الآتي:

طرق علاج  التهابات المهبل في المنزل:

  • لعلاج التهابات المهبل تساعد النظافة الجيدة على التخلص من التهاب المهبل وتجنب حدوثها من الأساس وتتوقف النظافة الجيدة على الغسل بمطهر بيتادين والشطف والتجفيف الجيد لهذه المنطقة.
  • الحفاظ على استخدام الماء أو الثلج لتخفيف الأعراض من خلال وضع كمادات الثلج على المنطقة المصابة أو الجلوس في حمام مقعد بارد  ويساعد هذا على تخفيف حدة الألم والحكة المصاحبة للإصابة مع الحرص على تغطية المنطقة بأكملها.
  •  ضرورة استخدام الواقي الذكري  أثناء الجماع خاصة وقت الإصابة وذلك لمنع انتشار الأمراض المنقولة بالاتصال الجنسي.   
  • من أهم الطرق المنزلية طريقة استخدام خل التفاح في علاج الفطريات وخاصة أنه يساعد على إعادة توازن الحموضة في المنطقة التناسلية،لذلك يتم خلط ملعقتين من خل التفاح مع كوب من الماء ثم يتم شطف المنطقة التناسلية بهذا السائل مرتين يوميًا.
  • يتم علاج التهاب المهبل لدى السيدات المتزوجات استخدام زيت شجرة الشاي في علاج حكة المهبل للمتزوجات من خلال مسح المنطقة ببعض القطرات من هذا الزيت لأنه لديه القدرة الفائقة على علاج الالتهاب وتخفيف حدته.
  • تعد مكملات ومصادر البروبيوتيك من المكونات الصحية التي تحتوي على عناصر ضرورية تساعد على مهاجمة هذه العدوى ،ويتواجد البروبيوتك في بعض الأطعمة،مثل اللبن والمخللات وأنواع الجبن و الزبادي وغيرها .
  • اللبن الرائب من المكونات المهمة التي تساعد الجسم على محاربة البكتيريا والفيروسات لما لديه من عناصر ضرورية يحتاج إليها الجسم في تعزيز الجهاز المناعي المضاد للالتهاب.
  • كما يمكن علاج التهاب المهبل بالثوم باعتباره من المكونات الطبيعية التي يوصى باستخدامها في الطب البديل في علاج حالات التهاب المهبل الفطري حيث يتمتع بخصائص مضادة للبكتيريا ومعقمة.
  • كذلك الحال مع  زيت جوز الهند يمكنه المساعدة على التخلص من التهابات المهبل من خلال دهن المنطقة المصابة.
  • كما يمكن علاج التهاب المهبل بالملح، حيث يساعد الماء المالح على التحكم في نمو الميكروبات المسببة للعدوى، ويساعد الملح أيضًا في تقليل الحكة وغيرها من الأعراض المصاحبة لالتهاب المهبل.

العلاج بالأدوية :

  • قد تساعد مضادات الهيستامين على تخفيف الحكة،  ولكنها  تسبب النعاس وقد تكون مفيدة إذا كانت هذه الالتهابات لا تجعلك تنامي بشكل جيد. 

العلاج المحدد وفقا لسبب الإصابة :

  • إذا كانت العدوى نتيجة الإصابة بالتهاب المهبل البكتيري يمكن وصف  أقراص   ميترونيدازول أو  كريم  كليندامايسين.
  • لعلاج العدوى نتيجة الإصابة بعدوى الخميرة لدى بعض السيدات يمكن وصف أقراص ميترونيدازول أو تينيدازول داء المشعرات.
  • إذا كان السبب ضمور و هشاشة وترقق المهبل يمكن وصف كريمات أو أقراص الإستروجين.
  •  إذا كانت العدوى ناتجة عن مادة مهيجة ، مثل الصابون ، فقد يوصف طبيبك بنوع مختلف غير معطر لتقليل التهيج.
علاج التهابات المهبل للمتزوجات

طرق الوقاية من التهابات المهبل

تشمل طرق الوقاية ما يلي:

  • من الضروري الحفاظ على المنطقة التناسلية المهبلية  نظيفة وجافة ،وذلك لمنع الالتهابات ، ينصح بالغسيل باستخدام صابون معتدل غير معطر مع الحفاظ على التشطيف الجيد والتجفيف.
  • لمنع انتقال البكتيريا وتزايد أعدادها من الضروري المسح عند التجفيف أو الغسل من الأمام إلى الخلف بعد التبول أو التبرز لمنع انتقال البكتيريا من فتحة الشرج إلى المهبل.
  • الحرص على ارتداء ملابس فضفاضة قطنية ماصة للسماح للهواء بالدخول وتهوية  المنطقة التناسلية لإبقائها جافة.
  • ضرورة تجنب ممارسة الجنس أثناء الإصابة بالعدوى حتى لا تنتقل للشريك الآخر والعودة لها بعد تأكد الشفاء.
  • رغم أهمية الدش المهبلي في علاج التهابات المهبل إلا أنه لا ينصح باستخدامه بشكل متكرر واستخدام الدش الطبي،لأنه يمكن أن يزيل البكتيريا الطبيعية الواقية من المهبل وتقلل من حموضة المهبل وبالتالي يساعد على انتشار العدوى أكثر من علاجها.

وفي الختام، علاج التهابات المهبل للمتزوجات فعال للغاية ولكن يضمن التشخيص المناسب حصولك على العلاج المناسب، والتخلص من الإفرازات المزعجة والألم والحرقة الناتجة عن التهاب المهبل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى