صحة الفم والأسنانأمراض وعلاجات

علاج رائحة الفم الكريهة في لحظات مُجربه

علاج رائحة الفم الكريهة

يعد موضوع علاج رائحة الفم الكريهة من الموضوعات المهمة التي يهتم بها العديد من الأفراد الذين يعانون من مشكلة رائحة النفس الكريهة المتطايرة التي تسبب لهم الإزعاج ومواقف محرجة خاصة عند التعامل مع الأخري.

وتتعدد  الأسباب التي تتدخل في حدوث هذه الحالة المرضية ، فقد تكون بقايا الطعام الموجودة بين الأسنان  مسببة بكتيريا تؤدي إلى جعل النفس رائحته كريهة

وينفر منها العديد، لذلك دعنا نتعرف على أسباب رائحة الفم الكريهة وأهم طرق العلاج ، تابعوا معنا.

ما هو تعريف رائحة الفم الكريهة؟

تعريف رائحة الفم الكريهة بأنها:

  • هي الرائحة التي تنبعث من فم الفرد عند فتح فمه للتحدث أو التثاوب أو القرب من الأخرين وعادة ما تكون هذه الرائحة كريهة ولا يشعر بها الفرد نفسه ولكن يكتشفها الأخرين.
  •   يمكن أن تحدث رائحة الفم الكريهة بشكل مؤقت نتيجة وجود سبب يمكن علاجه والقضاء على هذه المشكلة،أو يمكن أن تكون حالة مزمنة وتحتاج إلى فحص الطبيب  ومعرفة السبب الكامن وراء حدوث ذلك.
  •   قد ينتج عن مشكلة رائحة الفم السيئة بعض المشاكل الصحية لأنه دليل على أن الفم بيئة خصبة لنمو أكثر للبكتيريا.
  • وقد يؤدي إلى مشاكل في الأسنان والجهاز الهضمي ووظائف الجسم بالكامل.
  • لأن صحة الفرد تبدأ بالفم وما يدخله له من طعام وشراب ، والكيفية التي يمكن من خلالها الحفاظ عليه.

ما هي أسباب رائحة الفم الكريهة؟

أسباب رائحة الفم الكريهة
أسباب رائحة الفم الكريهة

 هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى رائحة الفم الكريهة ،

فرائحة الفم السيئة لا تقتصر على فرد بعينه ولكن حتى الأشخاص الأصحاء يعانون من رائحة الفم الكريهة،

ومن أهم اسباب الرائحة في الفم ما يلي:

1. تناول  بعض الأطعمة :

  • قد يؤدي تناول بعض الأطعمة مثل البصل والثوم والبسطرمة وبعض أنواع الجبن وبعض التوابل والأسماك إلى جعل الفم رائحته كريهة.
  • كما تساهم بعض المشروبات التي تحتوي على الكافيين أو المشروبات الغازية و الحمضيات  مثل الليمون والبرتقال وغيرها  إلى حدوث ذلك بشكل مؤقت إلى حين تنظيف الأسنان والتخلص من بقايا الطعام والشراب العالقة على الأسنان.
  • والتي قد تتسبب في نمو وانتشار البكتيريا المسببة لرائحة الفم الكريهة.
  • قد تتسبب أيضا بعض الحميات الغذائية التي يتبعها البعض والتي تعتمد على عناصر غذائية معينة مثل ،الكربوهيدرات إلى جعل رائحة الفم كريهة.
  • وقد يبرر أصحاب الحمية أن هذه الرائحة سببها نسبة الطعام القليلة ولكن ليس هذا السبب وإنما هو تحويل الطاقة إلى وسيلة لحرق الدهون مما ينتج عنه زفير يشبه  رائحة الأسيتون.

 2.  لتدخين:

  • قد  يكون السبب وراء رائحة الفم هو التدخين والذي يضر كثيرا بالفم والأسنان والصحة العامة للفرد،فقد ينتج عنه نمو للبكتير واصفرار الأسنان وأمراض اللثة والرائحة الكريهة وقد يتطور الأمر ويتعرض الإنسان إلى سرطانات الفم.

3. نمط الحياة والعادات السيئة

  • قد ينتج عن نمط حياة الإنسان السيء إلى ضعف صحة الفم ،حيث  قد لا يقوم الفرد بتنظيف أسنانه ولا استخدام الخيط للتخلص من بقايا الطعام وهي فرصة رائعة لنمو و ظهور  البكتيريا وتراكم البلاك على الأسنان مما يؤدي إلى أمراض اللثة والتي تتسبب في حدوث سوء  رائحة الفم. 
  • فقد يتطور  ويزداد الأمر سوءا في حالة تركيب دواعم الاسنان وعدم العناية بها وتنظيف الأسنان بانتظام، قد يؤدي إلى حدوث التهاب دواعم السن وبالتالي رائحة فم سيئة.

4.  المشاكل الصحية   :

  • قد يعاني الفرد من مشاكل صحية مثل،   التهابات واحتقان الجيوب الأنفية،  التهاب رئوي،  التهاب الحلق،   نزلات البرد،  التهاب الشعب الهوائية، مرض السكري،  وغيرها من  مشاكل   أخرى في المعدة أو   الجهاز الهضمي ، وبعض أمراض الكلى التي تؤدي إلى  رائحة الفم الكريهة.
  • أو التنفس عن طريق الفم بدلا من الأنف نتيجة لانسداد الأنف أو مشاكل بهامما ينتج عنه رائحة نتن من الفم، و تصدر أصوات عالية .

5.  جفاف الفم:

  • يعد جفاف الفم من أهم الأسباب التي  قد تؤدي إلى حدوث نفس كريه، ويحدث جفاف الفم نتيجة نقص الترطيب المطلوب للعاب الذي ينتج ويحافظ على ترطيب الفم.
  •  وقد يحدث نتيجة بعض المشاكل في الغدد اللعابية أو عد تناول الماء بشكل كافي أو بعض الأدوية أو التنفس عن طريق الفم الذي يسمح للهواء أن يدخل الفم ويساعد على جفافه وبالتالي رائحة فم كريهة.

 6.  الحساسية والتهابات الفم   : 

  • قد ينتج عن بعض  الأدوية المستخدمة في علاج   الحساسية   في التسبب في حدوث جفاف الفم ، وهو ما يؤدي إلى رائحة فم كريهة.
  •   بالإضافة إلى ذلك ، قد تتسبب  التجاويف   أو أمراض اللثة أو الأسنان المعالجة بالحشو  و أطقم الأسنان يمكن أن تتراكم بقايا الطعام التي لم يتم تنظيفها داخلها وبالتالي تؤدي إلى حدوث تقرحات أو التهابات في الفم ، مما قد يؤدي إلى رائحة الفم الكريهة.

7.  الأدوية   :

  • قد تتسبب العديد من الأدوية ، مثل  تريامتيرين (ديرينيوم)   هوالبارا لديه ايضا، مضادات الهيستامين،   وأدوية مدرات البول في جفاف الفم ،مما قد يسبب رائحة الفم .

 8. نفس الصباح

  • : رائحة الفم الكريهة في الصباح عادة ما تكون كريهة خاصة أن اللعاب يتوقف عن الانتاج أثناء  النوم ،مما يسمح للبكتيريا المسببة للرائحة الكريهة في الإزدياد.

9.  الحمل  :

  • قد يتسبب الغثيان الذي تشعر به الحامل ولا سيما في فترة الصباح   والتغيرات الهرمونية وتناول الأطعمة المختلفة  والمكملات الغذائية في شهور الحمل إلى تغيير رائحة الفم.

أعراض رائحة الفم الكريهة؟

أسباب رائحة الفم الكريهة

هناك مجموعة من الأعراض تصاحب رائحة الفم ،ويمكن اكتشاف رائحة الفم الكريهة من خلال اخبار الأخرين لك بذلك أو من خلال بعض الأعراض والعلامات مثل:

  • الشعور بتغير طعم الطعام عند تناوله وأنه يميل إلى الطعم الحامض أو الكريه مع تغيرات في الذوق.
  • الحاجة الدائمة لبلع الريق لأن الفم.
  • وجود طلاء على اللسان.

 طرق علاج رائحة الفم الكريهة

علاج رائحة الفم الكريهة

 توجد بعض الطرق السريعة والسهلة للتخلص من رائحة الفم الكريهة، ولا سيما أن علاج رائحة الفم الكريهة يتوقف في المقام الأول على علاج المسبب لحدوث ذللك وتشمل أهم طرق العلاج ما يلي:

  • تشير الأبحاث العلمية أن نصف العناية بالجسم تبدأ بالأنسان لذلك يمكن تقليل رائحة الفم الكريهة أو منعها من خلال الانتظام على نظافة الأسنان وغسلها جيدا مرتين يوميا مع استخدام المعجون المناسب للأسنان ، والخيط من أجل منع تراكم فضلات الطعام العالقة بين ثنايا الأسنان، والحرص على تغيير فرشاة الأسنان كل شهر- شهرين.
  • إذا  لم يكن متاح غسل الأسنان بالفرشاة أو خيط  الأسنان أو أي  غسول يمكنك غسل فمك جيدا بعد تناول أي وجبة والتأكد من أن الفم خالي تماما من أي بواقي طعام.
  • كما يمكن أن يساعد المنتجات الصناعية مثل  الغسول الفموي المطهر  والمضمضة في قتل البكتيريا التي تسبب في التهاب اللثة و انبعاث رائحة الفم الكريهة.
  • من الضروري المتابعة الدورية وزيارة طبيب الأسنان على الأقل مرتين في السنة.حتى وإن كنت لاتعاني من مشاكل لفحص الأسنان واكتشاف مشاكل الأسنان قبل أن تتفاقم.
  • من الضروري تجنب  التدخين و التبغ  و عدم تناول الكحوليات، مع إمكانية الاستعواض عنه بمضغ العلكة الخالية من النعناع الذي يساعد على التخلص من بقايا الطعام.
  • الحرص على ترطيب الفم بشكل دائم من خلال شرب الكثير من الماء، تناول المزيد من  الفاكهة والخضروات ذات الأهمية الكبيرة مثل،  التفاح والجزر والكرفس  والفواكه والخضروات الأخرى التي تساعد على  إزالة البلاك وبقايا الطعام المسببة في حدوث روائح كريهة  من فمك والمساعدة على إفراز اللعاب.
  • إذا كانت رائحة الفم الكريهة من الآثار الجانبية لتناول الدواء بشكل عام ، فيمكنك التحدث إلى الدكتور  والاستفسار  عز ما إذا كانت هناك خيارات أخرى للأدوية التي يمكن تناولها  لعلاج المشاكل الصحية وفي نفس الوقت لا تسبب رائحة الفم الكريهة.
  • من الممكن الاعتماد على طرق العناية والوقاية الطبيعية من خلال استخدام  الأعشاب الطبيعية مثل القرنفل أو الشاي الأخضر من التخلص من هذه الرائحة.
  • وختاما… أن من أهم وسائل التواصل الاجتماعي مع الأخرين هي الثقة بالنفس والتي غالبا مع تتزعزع نتيجة لرائحة النفس الكريهة لذلك من الضروري التعرف على طرق علاج رائحة الفم الكريهة في محاولة لتدعيم الثقة بالنفس والتقرب مع الأخرين دون إحراج.

وفي النهايه نكون قدمنا لكم افضل طرق علاج رائحة الفم الكريهة وأسبابها ونتمني لكم الصحه والسلامه

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى